mynetx

Windows Live وأنت: “استكمالا فكرة البقاء على اتصال” (Harrison Hoffman، Microsoft)

George Saadé

لقد مر الكثير من الوقت منذ مقابلتي الأخير في هذه السلسلة. في الآونة الأخيرة ، كثيرا من الاشياء قد حققت تقدما هائلا، بـعين الاعتبار الموجة الرابعا لـWindows Live، على سبيل المثال. دفعة من الشبكات الاجتماعية لا تزال متواصلة ، أيضا.

Harrison Hoffman

ضيفي لهذا اليوم هو Harrison Hoffman. كمدير منتج متحمس في Microsoft، انه يحب Windows Live كثيرا. لماذا لا تأخذ مقعد وتستمع إلى أفكاره؟

Klaus: يا Harrison، إنه لمن دواعي سروري أن يتاح لك فرصة التحدث معي عنك وعن علاقتك في Windows Live!

Harrison: مرحبا Klaus، انا متحمس لاحتياذ هذه الفرصة!

Klaus: لنبدأ فورا مع السؤال الأول.
ما هي الجملة الأفضل لوصفك؟

Harrison: من حيث عملي في شركة مايكروسوفت ، أود أن أقول إنني راكز على مساعدة الناس على اكتشاف جميع الأشياء المدهشة التي يمكنك القيام بها مع Windows Live، وكذلك التأكد من أن منتجاتنا تعكس ما يريده الناس. خارج من عملي، أود أن أقول أنني خريج كلية جديد، وأقيم في سياتل، وأحب الموسيقى، والسفر، والرياضات شيكاغو.

Klaus: كنت واحدا من مؤسسي LiveSide.net، موقع أخبار يتحدث عن Windows Live. ما الذي يحفزك على الانخراط في هذا، في يناير ٢٠٠٦؟

Harrison: قبل يناير ٢٠٠٦، شاركت مع اختبارات لمجموعة متنوعة من منتجات Microsoft، والتي شملت مختلف منتجات الـMSN. قد تعرفت على عدد قليل من المختبرين الاخرين، فـعندما رأينا ان Microsoft تباشر البدء بـطرح هذه المجموعة الجديدة من المنتجات وتَغيير اسمها التجاري إلى Windows Live. فرأينا فرصة كبيرة للقفز من امامها، وتقديم معلومات عنها. لذلك، في يناير أنا، Chris Overd ، وMatthew Weyer بدأنا LiveSide مع Kip Kniskern (مدير التحرير الحالي) الذي انضم إلينا بضعة أيام فقط بعد أن افتتحنا الموقع.

Klaus: هل تصورت يوما ان يصبح Windows Live واحدة من منتجات Microsoft Windows الرئيسية؟ ولماذا؟

Harrison: كنت أعرف بالتأكيد أن Microsoft قد حضرو شيئا خاصا على أيديهم مع Windows Live وهذا هو السبب الذي حفذني أن افتتح LiveSide في ذلك الوقت. من الخارج، كان من الواضح فعلا أن هناك الكثير من الزخم الداخلي حول مجموعة جديدة من المنتجات، لذلك كان لدي الكثير من الثقة بهم. حتى في ذلك الحين، عندما كنا نرى بعض المفاهيم عن ما نسميه الآن الحاسوب + خدمات الغيمة، يمكن أن نقول أنه كان لديها الكثير من الامكانات.

Klaus: عندما حصلة على أول فرصة لاستخدام الـWindows Live Messenger، ما كان رأيك؟

MSN Messenger 6Harrison: المرة الأولى التي إستخدم فيها الـMessenger عندما كانت لا تزال تسمى MSN Messenger (الإصدار السادس على ما أظن). نظرا لأنه لم تكن شعبية في الولايات المتحدة حينها، كان انطباعي الأولي، "لماذا لا يستخدمها الأكثر من أصدقائي؟ من الواضح ان هذا المنتج هو أفضل من ما يحضره AIM إلى الطويلة." كان انطباعي أنه منتج قوية حقا، مع مجموعة ميزات مفيدة جدا.

Klaus: الآن، بعد انتقال وجهة نظرك من الخارج الى داخل Microsoft، كيف يؤثر هذا على علاقتك بـWindows Live؟ هل تجعلك ان تشعر بشكل مختلف؟

Harrison: من الواضح انه شعور مختلف كونك في الداخل عن كونك في الخارج عند النظر إلى Windows Live، ولكن لا أستطيع أن أقول أن آرائي قد تغيرت كثيرا. فمازلت قائما على ما كنت اعتقد دائما عن هذه المجموعة من المنتجات. عندما تستخدم كافة منتجات Windows Live معا، فإنها توفر قيمة أكبر مما أي عروض شركة أخرى. هذه حقا الحالة التي يكون فيها الكل أكبر من مجموع أجزائه.


Klaus: معظم الناس بدأت تستوعب الـWindows Live 2011 (الموجة الرابعا). ما هو الشاء الذي تحبه كثيرا فيها؟

Harrison: أعتقد أن لدينا مجموعة قوية حقا من المنتجات عبر المجلس، ولكن اذا اضطررت ان اختيار شيء واحد، قد يكون من التعرف على الوجه / تحديد الناس في معرض الصور (الـPhoto Gallery)، جنبا إلى جنب مع ميزة التحميل إلى Facebook. الواقع بـامكنك التقاط الصورك واخرجها من الكاميرا بعد حفلة ما، واستيراد الصور وتنظيمها، وكذلك التعرف على أصدقائك لوضع علامات تعريفية، ومن ثم تحميلها على Facebook مع العلامات التعريفية يعد مدهشا. أعتقد أنه سيناريو ذات قوة هائلة، وأنا شخصيا أجد أنه مفيد جدا. هذه العملية بسيطة جدا، وخصوصا على النقيض من التجربة المؤلمة من الصور وضع علامات على الصور الواحدا تلو الآخر، شخصا  تلوا الاخر في موقع فسيبوك.

Windows Live Photo Gallery

Klaus: على مدى السنان الماضيتان، التركيز جنح بعيدا عن المراسلة الفورية، نحو الشبكات الاجتماعية. كيف يمكن أن يستمر هذا الاتجاه؟ هل ستصبح الـمسنجر زايدة فحسب في نهاية المعطف؟

Harrison: لن أقول أننا انجرفنا بعيدا عن التراسل الفوري لأننا ما زلنا نعتقد ان الدردشة امر في غاية الاهمية وأن الكثير من الناس يحبون التحدث عبر الإنترنت مع أصدقائهم، ولكننا بالتأكيد قد وضعنا المزيد من التركيز على المحتوى الاجتماعي في الـMessenger 2011. فالمهم هو انجاز فكرة البقاء على اتصال مع الناس الذين يوهمونك اليوم، والمواقع مثل Facebook هي جزء كبير من ذلك. لست متأكدا من أنني أرى الـMessenger قد يصبح زائدا عن الحاجة في المستقبل القريب، ولكن أعتقد أنه يمكنني القول بـاطمئنان أنها ستستمر في التطور، كأي منتجن اخر.

Klaus: ما هي أمنياتك الأكبر لموجة Windows Live الخمسة – وهل ستتحقق بـاعتقادك؟

Harrison: بقدر ما  سيحصل في المستقبل، أنا معجب كبير بـشبكة الإنترنت، لا سيما الجوانب الاجتماعية منها. انها مساحة تتحرك بسرعة كبيرة مع الكثير من الاحتمالات المثيرة، لذلك أود أن ارى مواصلة الـWindows Live بـالعمل مع المزيد من الخدمات على شبكة الإنترنت لبناء التكامل العميق كالذي فعلناه مع أحدث وجهات النظر في Hotmail أو Facebook في Photo Gallery / Movie Maker والـMessenger. هذا النوع من الاشياء التي يضيء حقا بالنسبة لي. أما عن ما إذا كان ذلك سيحدث، انا اعتقد انه ستكون علينا الانتظار والرؤية! :)

Klaus: نحن نتطلع إلى ذلك! وأنا أقدر انك أخذت الوقت للتحدث معي وعن رأيك في Windows Live. =)

Harrison: شكرا لاستضافتي يا Klaus!

إذا كنت ترغب بـاستكشاف ما يقوم به Harrison مع الـWindows Live، يمكنك متابعته على Twitter: @harrisonhoffman.

comments powered by Disqus